• فكرة الجائزة : -

إنطلاقاً من دور جمعية العلاقات العامة الكويتية الهادف لتطوير قطاعات العلاقات العامة وخدمة العملاء في الجهات الحكومية والخاصة. إبتكرت الجمعية فكرة “ جائزة الكويت للعلاقات العامة وخدمة العملاء ” وذلك للدفع بهذه القطاعات إلى الأمام وقياس مدى تطبيق العاملين فيها للنظم والمعايير الدولية . وقد راعت الجمعية في إطلاقها للجائزة العمل المؤسسي ومدى التكامل والتعاون بين الإدارات لتقديم أفضل الخدمات للعملاء ، خاصة أن مهنتي العلاقات العامة وخدمة العملاء تعتبران من أصعب المهن لأنهما يعتمدان على أسلوب الموظف في التعامل مع الجمهور ، مايتطلب تطوير وثقل خبرات المنتمين لهذه القطاعات ومن هنا جائت الجائزة لتقول للتميز مرجباً بك في عالم العلاقات العامة وخدمة العملاء ....أنت متميز وتستحق التكريم إن منظومة العلاقات العامة والإتصال المؤسسي تعمل على التوفيق بين مصالح الأطراف وحل مشكلات المؤسسات الحديثة بمنطق التعاون والمسئولية المشتركة وفي ظل التطورات المتسارعة لمؤشرات التنافسية العالمية والتطور التكنولوجي الحديث أصبحت مسئولة عن تخفيف الأزمات وتحويل الخسائر إلى أرباح ومكاسب ، وتحويل الفشل إلى نجاح ، إنطلاقاً من دورها الرئيسي في تعزيز الصورة الذهنية للجمهور 

  • أهداف الجائزة : -

 تعزيز الأنشطة الإتصالية ودورها في نقل الرسالة المؤسسية .  تشجيع الدور الإستراتيجي لمدراء الإتصال المؤسسي والعلاقات العامة .  الحوار بين ثقافة الإعلام والعلاقات العامة في المؤسسات .  زيادة الوعي بأهمية العلاقات العامة وجودة الخدمة بالقطاعين الحكومي والخاص .  بناء منظومة جديدة لفكر الإتصال الحكومي ، بما يتماشى مع تحقيق معايير الإدارة الحديثة والحكومة المؤسسية .  تعزيز الهوية الإعلامية والإرتقاء بمستوى الأداء الإعلامي والإتصال المؤسسي .  تطوير منظومة العلاقات العامة والإعلام ، وتبادل الأراء بين الحضور والفائزين بالجائزة في هذين المجالين .  التعريف برسالة ورؤية المؤسسة وأهدافها وفلسفتها وإسهاماتها .  تزويد العاملين في القطاعين الحكومي والخاص بمجموعة من السياسات والمعايير والإجراءات التي تساعدهم في النهوض بمؤسساتهم .  التنمية البشرية وصناعة كوادر شبابية مبتكرة في مجالي العلاقات العامة وخدمة العملاء قادرة على صناعة النجاح للمؤسسات العاملين بها.